الجمعة : 15 نوفمبر 2019

نقص فيتامين (د)

فيتامين (د) هو واحد من العديد من العناصر الغذائية التي تحتاجها أجسامنا للحفاظ على صحة جيدة

يساعد فيتامين (د)  الجسم على امتصاص الكالسيوم ، الذي يبني العظام ويحافظ على قوتها وصحتها

يلعب فيتامين (د) أيضًا دورًا في الجهاز العصبي والعضلي والجهاز المناعي

يؤثر نقص فيتامين (د) على الأشخاص من جميع الأعمار

هنالك نوعان من فيتامين (د)

  • فيتامين D2 (الإيرجوكالسيفيرول) يأتي من مصادر نباتية
  • فيتامين D3 (كوليكالسيفيرول) و الذي يتم الحصول عليه من الأسماك الزيتية وعن طريق التصنيع في الجلد

ما هو نقص فيتامين (د)

نقص فيتامين (د) يعني أنك لا تحصل على ما يكفي من فيتامين (د) للبقاء في صحة جيدة

مستوى فيتامين (د) في الدم تعريف الحالة
أقل من 20 نانوغرام لكل مل نقص فيتامين (د)
20 – 30 نانو غرام لكل مل عدم كفاية فيتامين (د)
أكثر من 30 نانوغرام لكل مل طبيعي

ما هو سبب نقص فيتامين (د) ؟

يمكن أن تصاب بنقص فيتامين (د) في حالة

  • لا تحصل على ما يكفي من فيتامين (د) في نظامك الغذائي
  • لا تمتص كمية كافية من فيتامين (د) من الطعام (أمراض سوء الامتصاص)
  • لا تحصل على ما يكفي من التعرض لأشعة الشمس
  • لا يستطيع الكبد أو الكليتان تحويل فيتامين (د) إلى شكله النشط في الجسم بسبب أمراض الكلى أو الكبد
  • تتناول الأدوية التي تتداخل مع قدرة جسمك على تحويل أو امتصاص فيتامين (د) كأدوية معالجة الصرع
  • كبار السن – أكبر من 65 سنة
  • السمنة ( مؤشر كتلة الجسم أكبر من 30 كجم لكل متر مربع )
  • نمط الحياة الخامل

خطورة نقص فيتامين (د)

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين (د) بشدة إلى مرض يسمى هشاشة العظام لدى البالغين ، والكساح عند الأطفال

إذا تركت دون علاج ، فإن كلتا الحالتين تؤدي إلى هشاشة العظام وترققها

يرتبط هشاشة العظام بانخفاض كثافة العظام ، مما يؤدي إلى زيادة خطر السقوط وكسور العظام

أعراض نقص فيتامين (د)

  • آلام في أسفل الظهر ، الحوض و الأطراف السفلية
  • زيادة خطر السقوط
  • آلام العضلات
  • ضعف العضلات

الحوجة اليومية لفيتامين (د)

كمية فيتامين (د) التي تحتاجها كل يوم تعتمد على عمرك

الكميات الموصى بها ، بوحدات دولية (IU) ، هي

الفئة العمرية – الحالة الطبية الكمية الموصى بها من فيتامين (د)
الولادة حتى 12 شهراً 400 وحدة دولية يوميا
من عام وحتى 70 عام 600 وحدة دولية يوميا
أكبر من 70 عام 800 وحدة دولية يوميا
الحامل 600 وحدة دولية يوميا
المرضع 600 وحدة دولية يوميا

طرق الحصول على فيتامين (د) ؟

من خلال بشرتك

جسمك يُشكل فيتامين (د) بشكل طبيعي بعد التعرض لأشعة الشمس

يحصل البشر عادة على 90 في المائة من فيتامين (د) عن طريق التعرض لضوء الشمس

من خلال نظامك الغذائي

هناك بعض الأطعمة التي تحتوي بشكل طبيعي على فيتامين (د)

تشمل هذه الأطعمة

  • الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل
  • زيت كبد سمك القد
  • الجبنة
  • الفطر
  • صفار البيض

من خلال المكملات الغذائية

يتوفر فيتامين (د) في العديد من الفيتامينات والمكملات الغذائية

راجع طبيبك لاستشارته حول المكمل الغذائي الذي يناسبك

كيف يتم علاج نقص فيتامين (د) ؟

الهدف من العلاج هو الحفاظ على مستوى فيتامين (د) عند الحد الطبيعي لتخفيف الأعراض وتقليل مخاطر الكسور والسقوط وغيرها من النتائج الصحية الضارة

سوف يقوم الطبيب بإعطائك جرعات علاجية من فيتامين (د) بشكل اسبوعي لمدة 8 أسابيع

بعد انقضاء هذه المدة سوف يتم إعطائك جرعات وقائية يومية من فيتامين (د)

كيفية الوقاية من نقص فيتامين (د)

تتم الوقاية من نقص فيتامين (د) عن طريق الخطوات التالية

الغذاء الصحي

تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) مع الأخذ في الإعتبار بأن الأطعمة وحدها لا تفي عادة بالمستويات اليومية الموصى بها من فيتامين د

التعرض لأشعة الشمس

المدة المطلوبة من التعرض لأشعة الشمس غير محددة

من خمس إلى 15 دقيقة من التعرض لأشعة الشمس مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع للوجه أو الذراعين أو الساقين أو الظهر قد يكون كافيا

استخدام مكملات فيتامين (د)

استشر طبيبك لمعرفة المكملات الغذائية التي ينبغي عليك تناولها

مضاعفات فيتامين (د)

  • غثيان
  • قيء
  • زيادة العطش والتبول
  • الإمساك
  • تلف الكلى

لا تأخذ جرعات أعلى من الموصى بها من فيتامين (د) دون استشارة طبيبك

كم مرة تحتاج إلى فحص مستوى فيتامين (د) الخاص بك ؟

اجراء الفحوصات الروتينية لقياس مستويات فيتامين (د) لا ينصح بها حاليا ومع ذلك ، قد يحتاج طبيبك إلى فحص مستوى فيتامين (د) لديك إذا كنت تعاني من حالات طبية ، أو كنت تتناول بعض الأدوية ، أو لديك عوامل خطورة قد تزيد من احتمال تعرضك  لنقص فيتامين (د)